حكم التهنئة أو المعايدة أو تخصيص دعاء في نهاية أو بداية كل سنة هجرية إسلامية أو ميلادية نصرانية

حكم التهنئة أو المعايدة أو تخصيص دعاء في نهاية أو بداية كل سنة هجرية إسلامية أو ميلادية نصرانية خلاف السنة .

إذ قد يأتيكم هذه الأيام دعاء خاص لنهاية عام مضى أو تهنئة بعام جديد فكونوا على بصيرة من أمر دينكم فإنه لا يوجد لهذا العمل أصل صحيح في الكتاب أو السنة أو أثر عن سلفنا الصالح وأهل العلم من – أهل السنة والجماعة أتباع السلف الصالح- على تحريمه والنهي عنه

عباد الله :

إحرصوا على إتباع السنة وعلى إقتفاء نهج السلف الصالح والحذر من البدعة والأهواء وقف حيث وقف القوم فإنهم عن علم قد وقفوا وببصر نافذ قد كفو

و” كل خير في إتباع من سلف وكل شر في إبتداع من خلف”

كتبه : غازي بن عوض العرماني

الإربعاء 28 ذو الحجة 1438 من هجرة النبي صلى الله عليه و سلم